عاشق الحياه
اهلا بك زائرنا الكريم تحيه طيبه لو عجبك المنتدى سجل وكن معنا

عاشق الحياه

منتدى مجانى تجريبى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
https://www.facebook.com/aldeenelkayem

شاطر | 
 

  وفاة اعظم شخص

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة براءة

avatar

عدد المساهمات : 326 تاريخ التسجيل : 22/04/2011

مُساهمةموضوع: وفاة اعظم شخص    الخميس مايو 12, 2011 8:39 pm

لن اتحدث كثيرا عن مافعله الرسول في حياته ولكن سوف اصف بالتفصيل مرضه ووفاته ولكن ارجو ان تشعروا بكل لحظة كانت تمر على الرسول واقربائه والصحابة والمسلمين
في غزوة خيبر امرأة يهودية أهدت الرسول شاة مسمومة فأكل منها رسول الله وأكل رهط من أصحابه معه ثم اخبره الله بواسطة جبريل بان الشاة مسمومة فقال الرسول الله صلى الله عليه وسلم لاصحابه(امسكوا،فإنها مسمومة) ولكن أثر السم في الرسول وكان سبب في مرض الرسول اعوام طويلة وازدياده عليه حتى توفي ولكن قبل عامين من وفاة الرسول في السنة التاسعة للهجرة (عام الوفود)اقبلت الكثير من وفود العرب الى الاسلام فكانت السنة التاسعة للهجرة اكثر عام اقبال على الاسلام وفي السنة العاشرة للهجرة في وقت اقتراب اشهر الحج اعلن الرسول بعزمه على الحج فاستجاب المسلمون من جميع أنحاء شبة الجزيرة العربية واوصاهم الرسول صلى الله عليه وسلم بأشياء كثيرة وخطب النبي بهم خطبة الوداع قائلا (أيها الناس اسمعوا قولي،لاأدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا بهذا الموقف ابدا)وبعد انتهاء العام العاشر للهجرة بدأت ازدياد شكوى الرسول من المرض في بيت ميمونة ام المؤمنين وطلب النبي من زوجاته ان يمرض في بيت عائشة رضي الله عنها فأذن له ،عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: رجع إلي النبي -صلى الله عليه وسلم- ذات يوم من جنازة من البقيع فوجدني، وأنا أجد صداعاً وأنا أقول: وارأساه، قال: (بل أنا يا عائشة وارأساه وما ضرك لو مِت قبلي فغسلتك وكفنتك، وصليت عليك ودفنتك)، فقلت: لكأني بك -والله- لو فعلت ذلك لرجعت إلى بيتي فعرست فيه ببعض نسائك، فتبسم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ثم بدأ وجعه الذي مات فيه(5)ثم أشتد الوجع برسول الله,
وفي آخر أيامه خرج ليزور شهداء البقيع فعن أبي مويهبة مولى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: بعثني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من جوف الليل فقال: (يا أبا مويهبة إني قد أمرت أن أستغفر لأهل البقيع فانطلق معي)، فانطلقت معه فلما وقف بين أظهرهم قال: (السلام عليكم يا أهل المقابر، ليهنئ لكم ما أصبحتم فيه مما أصبح الناس فيه، أقبلت الفتن كقطع الليل المظلم، يتبع آخرها أولها، الآخرة شرٌ من الأولى(2))، ثم أقبل عليَّ فقال: (يا أبا مويهبة، إني قد أوتيت مفاتيح خزائن الدنيا والخلد فيها ثم الجنة، فخيرت بين ذلك وبين لقاء ربي والجنة)، قال فقلت: بأبي أنت وأمي خذ مفاتيح خزائن الدنيا والخلد فيها ثم الجنة، قال: (لا والله يا أبا مويهبة، لقد اخترت لقاء ربي والجنة)، ثم استغفر لأهل البقيع، ثم انصرف، فبدأ برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وجعه الذي قبضه الله فيه(3).
ومن حديث عقبة بن عامر الجهني -رضي الله عنه- قال: إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلَّى على قتلى أحد بعد ثماني سنين كالمودع للأحياء والأموات، ثم طلع المنبر، فقال: (إني بين أيديكم فرط، وأنا عليكم شهيد، وإن موعدكم الحوض، وإني لأنظر إليه وأنا في مقامي هذا، وإني لست أخشى عليكم أن تشركوا، ولكن أخشى عليكم الدنيا أن تنافسوها)، فقال عقبة: فكانت آخر نظرة نظرتها إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-(4).
ثم يرجع النبى بين الصحابة رضى الله عنهم و يبكى , فيقولون : ما يبكيك يا رسول الله ؟ فيقول لهم: إشتقت إلى إخوانى , فيقولون : أولسنا بإخوانك يا رسول الله ؟ قال: لا أنتم أصحابى , أما اخوانى فهم قوم يأتون من بعدى يؤمنون بى و لم يرونى

توقع مشهد الرسول وهو خارج من بيت ميمونة رضي الله عنها الى بيت السيدة عائشة رضي الله عنها
كان الرسول يمشي بين الفضل بن العباس وعلي بن ابي طالب رضي اله عنهم عاصبا رأسه ورجلاه لا تقدران على حمله حتى دخل بيت عائشة فاشتد به الوجع حتى منعه من الخروج للصلاة عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة قال: دخلت على عائشة فقلت ألا تحدثيني عن مرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قالت: بلى ثقل النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: (أصلى الناس؟) قلنا: لا هم ينتظرونك، قال: (ضعوا لي ماء في المخضب) قالت: ففعلنا فاغتسل فذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق فقال -صلى الله عليه وسلم-: (أصلى الناس؟) قلنا: لا هم ينتظرونك يا رسول الله، قال: (ضعوا لي ماء في المخضب) قالت: فقعد فاغتسل، ثم ذهب لينوء فأغمي عليه، ثم أفاق، فقال: (أصلى الناس؟)، قلنا: لا هم ينتظرونك يا رسول الله، فقال: (ضعوا لي ماء في المخضب)، فقعد فاغتسل، ثم ذهب لينوء فأغمي عليه، ثم أفاق، فقال: (أصلى الناس؟)، فقلنا: لا هم ينتظرونك يا رسول الله، والناس عكوف في المسجد ينتظرون النبي -عليه السلام لصلاة- العشاء الآخرة، فأرسل النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى أبي بكر بأن يصلي بالناس، فأتاه الرسول فقال: إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يأمرك أن تصلي بالناس، فقال أبو بكر وكان رجلا رقيقاً: يا عمر صل بالناس، فقال له عمر: أنت أحق بذلك، فصلى أبو بكر تلك الأيام، ثم إن النبي -صلى الله عليه وسلم- وجد من نفسه خفة، فخرج بين رجلين أحدهما العباس لصلاة الظهر وأبو بكر يصلي بالناس، فلما رآه أبو بكر ذهب ليتأخر فأومأ إليه النبي -صلى الله عليه وسلم- بأن لا يتأخر، قال أجلساني إلى جنبه، فأجلساه إلى جنب أبي بكر، قال: فجعل أبو بكر يصلي وهو يأتم بصلاة النبي -صلى الله عليه وسلم- والناس يصلون بصلاة أبي بكر، والنبي -صلى الله عليه وسلم- قاعد(21).فقالوقالت عائشة رضي الله عنها: لما مرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مرضه الذي مات فيه فحضرت الصلاة فأذن بلال، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (مروا أبا بكر فليصل بالناس)، فقيل له إن أبا بكر رجل أسيف(22) إذا قام في مقامك لم يستطع أن يصلي بالناس، وأعاد فأعادوا له، فأعاد الثالثة فقال: (إنكن صواحب يوسف(23) مروا أبا بكر فليصل بالناس)، فخرج أبو بكر فصلى فوجد النبي -صلى الله عليه وسلم- من نفسه خفة فخرج يهادي بين رجلين كأني أنظر إلى رجليه تخطان من الوجع فأراد أبو بكر أن يتأخر فأومأ إليه النبي -صلى الله عليه وسلم- أن مكانك ثم أتي به حتى جلس إلى جنبه. قيل للأعمش وكان النبي -صلى الله عليه وسلم- يصلي وأبو بكر يصلي بصلاته والناس يصلون بصلاة أبي بكر! فقال برأسه نعم(24).وكانت اخر خطبة للرسول قبل موته بخمس ليال ،قال فيها (إن عبدا عرضت عليه الدنيا وزينتها فاختار الآخرة)ففطن ابو بكر رضي الله عنه الى انه يقصد نفسه ،فبكى،وتعجب الناس منه إذ لم يدركوا مافطن له
وكان صلى الله عليه وسلم يوعك كما يوعك الرجلان من الصحابة فعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: وضع رجل يده على النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: والله ما أطيق أن أضع يدي عليك من شدة حُمَّاك، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إنا معشر الأنبياء يُضاعفُ لنا البلاءُ كما يُضاعف لنا الأجرُ. إن كان النبي من الأنبياء يُبتلى بالقمل حتى يَقْتُلَهُ، وان كان النبي من الأنبياء ليُبتلي بالفقر حتى يأخذ العباءة فيجوبها(26) وإن كانوا ليفرحون بالبلاء كما تفرحون بالرخاء)(27).
ثم دخلت عليه السيدة فاطمة بنت الرسول فبكت فقالت : وا كرب أبتاة , فقال لها: ليس على ابيكى كرب بعد اليوم , ثم اأسر لها أنه لاق ربه قريبا فبكت ثم أسر لها أنها أنها اول أهله لحاقاً به فضحكت رضى الله عنها , و فى يوم 12 ربيع الأول نظر الرسول إلى الصحابة و هم يصلون فأبتسم و ظل ينظر إليهم و يبتسم, ثم عاد إلى حجرته و بعدها وضع رأسه على صدر السيده عائشة رضى الله عنها حتى ثقلت رأسه على صدرها رضى الله عنها ورفع راسه وقال بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى و مات رسول الله
فخرجت السيدة عائشة تقول للصحابة : مات رسول الله , مات رسول الله , فهذا عمربن الخطاب يقول : من قال انه مات قطعت رأسة , إنما ذهب ليقابل ربه كما ذهب موسى من قبل , و هذا عثمان بن عفان لا يستطيع أن يتحرك , و هذا على بن ابى طالب لا يستطيع أن يقف , و أما أثبت الصحابه ابو بكر فدخل على الرسول صلى الله عليه وسلم فقبله وقال بأبي أنت وأمي طبت حيا وميتا يا رسول اللله ورد الغطاء على وجهه ثم خرج فأقبل على الناس وأخذ يقول : ايها الناس , من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات و من كان يعبد الله فإن الله حى لا يموت ثم قرأ أية الله تعالى { وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ } (144) سورة آل عمران , فوقع عمر بن الخطاب ما تحمله رجلاه و علم الناس أن الرسول قد مات حقاً ,
ثم في يوم الثلاثاء غسله العباس بن عبد المطلب و على بن ابى طالب و أولاد العباس بن عبد المطلب وكفنوه ثم صو عليه فرادى ألا الرجال ثم النساء ثم الصبيان ثم رفع فراشه في حجرة عائشة ودفن هناك لان أبي بكر أخبرهم أنه سمع الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : (ما قبض نبي إلا دفن حيث يقبض ) وضعوا التراب على النبى ودفنوه يوم الجمعة(أي ان المسلمين ظلوا يصلون على النبي من يوم الثلاثاء حتى يوم الجمعة) فقالت لهم فاطمة رضى الله عنها: اطابت أنفسكم ان تضعوا التراب على رسول الله
فقال أنس : والله ما نفضنا عن النبي صلى الله عليه وسلم الأيدي في دفنه إلا وأنكرنا قلوبنا ولم تكن المدينة أكثر باكيا من يوم توفي الرسول صلى الله عليه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 346 تاريخ التسجيل : 22/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: وفاة اعظم شخص    الخميس مايو 19, 2011 11:39 pm

صلى الله على من علم الدنيا السلام شكرا يا هموووووووووسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://loverallah.a7larab.net
همسة براءة

avatar

عدد المساهمات : 326 تاريخ التسجيل : 22/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: وفاة اعظم شخص    الجمعة مايو 20, 2011 12:19 am

الشكر ليك ده اقل واجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وفاة اعظم شخص
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاشق الحياه :: القسم الاسلامى :: شخصيات اسلاميه-
انتقل الى: